مجلة سكاكر
المغرب يشيد أكبر جسر معلق في أفريقيا
بعد ست سنوات من التصميم والعمل، أعلن عن افتتاح أكبر جسر معلق في أفريقيا، تم تشييده بالرباط عاصمة المملكة المغربية.
وقد أنشئ هذا الجسر الذي حمل اسم «قنطرة محمد VI» على نهر أبي رقراق الفاصل بين مدينتي سلا والرباط، في إطار مشروع «الطريق السيار المداري الجديد» لعاصمة المغرب. متميزا بتصميم جريئ وعصري نفذته شركات مغربية وفرنسية وصينية، يوفر فضلا عن العديد من الميزات الجمالية والتقنية والبيئية مستوى عاليا من السلامة بالنسبة لمستعملي الطريق.
يبلغ طول الجسر المعلق 950 مترا، ويفوق عرضه 30 متراً، ممتدا بين برجين بارتفاع 200 متر. يشدانه بواسطة 20 زوجا من الحبال الفولاذية.
وقد أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء أن «هذا الجسر المغربي هو الأكبر في أفريقيا، ويتميز بهندسته المستوحاة من الحضارة العربية الإسلامية، خاصة برجيه المقوسين اللذين يرمزان إلى أبواب مدينتي الرباط وسلا».
وبلغت تكلفة إنجاز هذا الجسر 700 مليون درهم مغربي، ومن المنتظر أن تعبره 13 ألف عربة كل يوم.
وبفضل تيسيره لحركة التنقل، يساهم الجسر في خفض انبعاث الغازات المسببة للانحباس الحراري، إذ تمت مراعاة الجانب البيئي طوال مراحل الدراسة والتشييد، والذي اختتم بغرس 800 ألف شجرة من البلوط الفليني على طول الجسر.
مجلة سكاكر : أخبار ونوافذ : منجزات عربية