مجلة سكاكر
«بروكسيما بي» توأم الأرض يناديكم !
أكد علماء فلك من جامعة «الملكة ماري» في لندن أنهم اكتشفوا كوكبا جديدا شبيها بالأرض أطلقوا عليه اسم بروكسيما بي.
ويشير العلماء إلى احتمال وجود ماء سائل وغلاف جوي على هذا الكوكب ويقدرون درجة حرارة الهواء على سطحه بـ 30 إلى 40 درجة مئوية، لكن مع وجود تأثير كبير للإشعاع فوق البنفسجي.
وقد استعان العلماء ببيانات من تلسكوب المرصد الأوروبي في تشيلي، حيث توصلوا إلى اكتشاف الكوكب الذي تزيد كتلته بمقدار 1.3 مرة مقارنة بالأرض، لكنه يتحرك في مسار أقرب كثيرا من نجمه، حيث يدور حوله كل 11 يوما.
وبما أن النجم الذي يدور حوله «بروكسيما بي» أضعف إشعاعا من الشمس فمن الممكن أن يكون هذا الكوكب ضمن ما يسمى بالمنطقة القابلة للحياة التي لا تعد ساخنة ولا باردة للغاية، بما يسمح بوجود ماء في صورته السائلة. وهو ما يعد من أهم الشروط التي تجعل الحياة ممكنة على أي كوكب.
الوصول إلى توأم الأرض الجديد قد يستغرق آلاف السنين في سفر بمركبات الفضاء الحالية، إذ أنه يبعد عن أرضنا بآلاف السنوات الضوئية. وبالرغم من هذا فإن مجرد اكتشاف كوكب يمكن الحياة عليه في كون مجاور يساعد على إطلاق العنان للخيال، في انتظار تطوير مركبة فضاء يمكن دفعها عبر المجرة بواسطة أشعة الليزر، وهذا أحد التحديات التكنولوجية الهامة في المستقبل.
مجلة سكاكر : أخبار ونوافذ : اكتشافات مذهلة