مجلة سكاكر
أيقونات: ريو 2016 ألوان للبهجة والبيئة والسلام
انطلقت رسميا في الـ 5 من غشت 2016 بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية أول دورة أولمبياد تقام في أمريكا الجنوبية، وتم افتتاحها في حفل مبهج بملعب ماراكانا الشهير على يد توم وفيميكيوس أيقونتا هذه الدورة وهما كائنان يمثلان حيوانات ونباتات البرازيل ويرمزان إلى الفرح وحب البيئة.
مما يميز هذه الدورة الأولمبية حضور فريق يمثل اللاجئين لأول مرة اختارت لجنة من الأمم المتحدة أبطاله من فتيات وفتيان دفعتهم أهوال الحروب والكوارث إلى الهروب من بلدانهم. ليشاركوا في ألعاب ريو دي جانيرو إلى جانب رياضيين من 206 دول يتنافسون في 28 رياضة مختلفة، منها ألعاب جماعية ككرة القدم والسلة واليد والماء والهوكي، ومنافسات زوجية أو فردية كالتينس والتيكواندو والجمباز والجري ورمي الرمح والقفز بالزانة، دون إغفال ألعاب خاصة بالأبطال ذوي الاحتياجات الخاصة.
وتعتبر الـ Olympic Games احتفالات رياضية تقام مرة كل أربع سنوات في مدينة من مدن العالم. وقد احتفظ لهذه الألعاب بصفة «الأولمبية» لأنها بدأت في مدينة Olympia قبل 3000 سنة إبان توهج حضارة الإغريق، ولم تكن آنذاك مجرد رياضة، بل كانت تشمل أيضا مسابقات موسيقية وأدبية. أما في شكلها الحديث فقد بعثت هذه الألعاب بمبادرة فرنسية، لتنظم أول دورة عام 1896 في أثينا باليونان. ثم قسمت إلى ألعاب صيفية وأخرى شتوية، ومازالت إلى اليوم ترمز إلى الانفتاح والتنوع وتوطيد العلاقات بين مختلف شعوب العالم.
مجلة سكاكر : أفكار وهوايات : أيقونات رياضية