مجلة سكاكر
حكايات ما أحلاها : الإخوة الثلاثة

حين يكون عدوك ذئبا شريرا يملك الأنياب والمخالب والحيل الخبيثة، فيجب أن تعد نفسك جيدا لمواجهته بالصبر والذكاء وتجنب الوقوع في الأخطاء.
إنها قصة قديمة جدا من تراث شمال أوروبا، توارثت الجدات والأمهات روايتها لأطفالهن الصغار وتناقلنها جيلا بعد جيل سنوات عديدة.
ظهرت أول نسخة مكتوبة ومصورة منها حوالي عام 1840م. لتتلوها عدة نسخ أخرى بلغات مختلفة ثم تتحول إلى رسوم متحركة داخل أشهر استوديوهات الإنتاج العالمية مثل Disney و Warner Brothers.
تحكي هذه القصة مغامرة ثلاثة إخوة (خنازير) غادروا بيت جدتهم لبدء مرحلة جديدة من حياتهم، تماما كما اعتادت جميع الحيوانات أن تفعل.
فصنع أولهم منزلا من القش والحطب وظنه الأفضل، وبنى أوسطهم منزلا من القصب والخشب وزعم أنه الأجمل، وشيد أصغرهم منزلا من الطوب والحجارة ووثق أنه أقوى المنازل في البلدة كلها. وقد قرر الإخوة الثلاثة أن يحتموا ببيوتهم تلك حتى لو هجم عليهم الذئب الشرير الذي يروع بلدة الحيوانات الأليفة ويخيف أهلها. فما الذي حدث مع كل واحد منهم بعد ذلك يا ترى؟؟

بلغة عربية سليمة، وأداء صوتي مدهش من أبرع ممثلي مركز الزهرة بدمشق عرضت قناة شباب المستقبل (سبيستون) هذه القصة ضمن حلقات سلسلتها المدبلجة بعنوان (حكايات ما أحلاها). فلنتابعها معهم من جديد على موقع مجلة سكاكر، ففي تشويقها متعة وفي عبرتها إفادة.

مجلة سكاكر : أفلام ورسوم