مجلة سكاكر
بيئة : ماذا تعرف عن الاحتباس الحراري ؟!
كثر الجدل في السنوات الأخيرة حول ظاهرة الاحتباس الحراري، واتفق معظم العلماء على أنه مشكل خطير يهدد الحياة على الأرض، إذ يرفع درجة حرارتها بشكل متزايد كل سنة، فكيف يحدث هذا الأمر؟
في الوضع العادي، يصل جزء صغير من أشعة الشمس إلى الأرض، فتأخذ كفايتها من الدفء، وينعكس فائض الحرارة ليتم تصريفه إلى الخارج عبر طبقات الغلاف الجوي. لكن كثافة انبعاث بعض الغازات كثاني أكسيد الكربون والكلوروفلوروكربون الناتجة أساسا عن السيارات والمصانع وأجهزة الثلاجات والمكيفات والمبيدات، أثرت على طبقة الأوزون بالغلاف الجوي، وجعلتها تفقد بعض قدرتها على التصريف الحراري بل وأحدثت فيها ثقبا صار يسمح بمرور أشعة ضارة من الشمس. وهذا كله يرفع درجة حرارة الأرض مما يعطي ثلاث نتائج كارثية: فجبال الجليد تنصهر وتتلاشى بفعل الحر، وتتحول إلى سيول مائية تضاف إلى مياه البحار فترفع مستوياتها مهددة كثيرا من الجزر والسواحل بالغرق. أما الجفاف والتصحر فينتشران بشكل أكبر في كثير من مناطق العالم الدافئة أصلا، وكل درجة حرارة إضافية فيها تعني جفافا أكثر. كما أنه من الغريب أن الظاهرة التي تسبب الجفاف في مناطق من العالم، هي نفسها التي تسبب الأمطار الفيضانية في مناطق أخرى، إذ يؤدي الاحتباس إلى ارتفاع درجات حرارة سطح البحار والمحيطات، فتتضاعف عملية التبخر، لتعطي غيوما أكبر وأكثف سرعان ما تهطل بغزارة غير معهودة. إن الأرض وبيئتها في تغير مستمر، ولا شك أن الإنسان وراء كل هذه المشاكل، فيجب أن يكون نفسه وراء إيجاد حلولها.
مجلة سكاكر : من أجل بيئتنا