مجلة سكاكر
اليراعة : حشرة جميلة تنير الغابة
اليراعة حشرة من عائلة الخنافس، تحب أن تطير ليلا حول المروج والحقول مصدرة وميض ضوء جذاب. إنها جميلة جدا وتسمى سراج الليل.
لقد اكتشف العلماء أن في الحلقات السفلى من بطن اليراعة، يحدث تفاعل كيميائي غريب ينتج عنه وميض من نور يجعل هذه الحشرة تشع مثل المصباح. وهذا التفاعل يتم حسب مبدأ الضوء البارد، لأنه مجرد نور من دون حرارة، فلو كانت فيه درجة حرارة واحدة لأحرق اليراعة وقضى عليها بشكل كامل.
أثناء تكاثرها، تضع اليراعة بيوضها في أماكن رطبة تحت التربة، لتفقس بعد أربعة أسابيع وتخرج منها يرقات صغيرة جدا لا تستطيع الطيران، فتتغذى على ما تعثر عليه من يرقات الحشرات الأخرى حتى تكبر. ولأنها لا تتحمل حرارة أشعة الشمس، فاليراعة لا تغادر مخابئها إلا أثناء الليل، ويساعدها الوميض الصادر من حلقات بطنها على إيجاد رفاقها وإخافة أعدائها من الضفادع والحرابي وطيور الليل التي قد تفكر في التهامها.
توجد أنواع كثيرة من اليراعات في جميع أنحاء العالم، وتنتشر بشكل أكبر في المناطق الاستوائية الحارة. وقد أثارت فوانيسها المضيئة اهتمام الإنسان منذ القدم ولازال العلماء يواصلون الدراسة والبحث رغبة في تفسير ميزة الضوء البارد التي تمتلكها للاستفادة منها في مجالات متعددة. فيما يجد هواة التصوير متعة كبيرة في ملاحقة اليراعات لتصويرها ليلا وسط الغابة، فأنوارها الساحرة التي تتدرج بين الأصفر والأخضر الفاتح، تضفي على الصور جمالية مدهشة.
مجلة سكاكر : معلومات متنوعة