مجلة سكاكر
مقهى صفحات : قهوة وكتب وفنون

إن تجولت يوما في مدينة إسطنبول بتركيا، قد تمشي بك خطاك بدروب أحد أحيائها الأنيقة نحو مقهى مختلفة تماما عن بقية المقاهي. لا تغص مقاعدها بهواة كرة القدم بل بمحبي القراءة، ولا تفوح من زواياها روائح المشروبات والمأكولات بل عبق الكتب وأريج الكلمات.
إنها «مقهى مكتبة صفحات» التي افتتحها الفنان سامر القادري صاحب دار نشر «الأصابع الذكية» التي كانت تنتج كتبا للأطفال في دمشق، رفقة زوجته جلنار حاجو ومجموعة من الفنانين والمثقفين السوريين الذين اضطرتهم ظروف الحرب إلى الرحيل نحو تركيا دون أن تنال من عزيمتهم أو روح الإبداع لديهم.
كتب عربية متنوعة في شتى المجالات تزهو بها رفوف جدران المقهى محاولة تلبية رغبات القراء العرب وجعل هذا المكان ملتقى ثقافيا لهم.
«عندما جئنا إلى إسطنبول اكتشفنا أنه لا توجد مكتبة عربية، ومن هذه النقطة قررنا تأسيس ملتقى للسوريين والعرب، الذين يتوافدون بكثرة على تركيا». يقول سامر صاحب هذا المشروع الرائع الذي حول جلسة المقهى المملة إلى فرصة مدهشة للمطالعة والاستكشاف الثقافي.
لا تكتفي مقهى صفحات ببيع الكتب أو السماح للزوار بتصفحها وهم يحتسون القهوة العربية الدافئة، بل لديها برنامج فني مميز، إذ تخصص أمسيات الأسبوع كلها لأنشطة تتنوع بين عروض أفلام وجلسات موسيقى وفسحات للمواهب وندوات ثقافية وقراءات قصصية وشعرية وتوقيع كتب بل وحتى ورشات ترفيهية للأطفال.

مجلة سكاكر : أفكار وأنشطة ومبادرات