مجلة سكاكر
Inside Out : وما الذي يدور في رأسك ؟

نال فيلم Inside Out جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة في حفل جوائز غولدن غلوب لعام 2016. ليكرم كتحفة فنية ثلاثية الأبعاد من تأليف وإخراج Pete Docter مع Ronnie Del Carmen والأداء الصوتي لـ Amy Poehler و Bill Hader و Lewis Black أما الإنتاج فلشركة ديزني ـ بيكسار والتي رشحت للجائزة بفيلمين أحدهما Inside Out والثاني فيلم الدينصور الطيب The Good Dinosaur.
تحكي قصة الفيلم عن Riley وهي طفلة تضطر للانتقال رفقة والديها للعيش في سان فرانسيسكو فتتفاعل مشاعرها الخمسة داخل رأسها للتكيف مع ظروف هذه الحياة الجديدة وتفاصيلها في البيت والمدرسة.
(فرح) Joy (خوف) Fear (غضب) Anger (اشمئزاز) Disgust (حزن) Sadness هي (الشخصيات) التي تعيش في ذهن ريلي وتوجه تصرفاتها وردود أفعالها، مؤثرة بعبثها الخفي في كل جوانب حياة الطفلة لتظهر لنا كيف يمكن أن يتغير التعامل مع الآخرين وتتبدل المشاعر وتنبعث الذكريات عبر رمشة عين.
ولدت فكرة الفيلم حين لاحظ المؤلف بيت دوكتر أن ابنته الصغيرة كلما كبرت قلت بهجتها وأضحت مزاجية أكثر. وقد أعاد كتابة القصة عدة مرات منذ 2009 مع استشارة علماء ومختصين في علم نفس الطفل والتربية الأسرية.
عرض فيلم Inside Out لأول مرة في الدورة الـ68 لمهرجان «كان» السينمائي ولم يدخل ضمن المنافسة الرسمية رغم أنه حاز من أول وهلة على إعجاب النقاد والجمهور الذي وقف يصفق له طويلا بعد مشهد النهاية.

مجلة سكاكر : أفلام عائلية