مجلة سكاكر
راي توملينسون : هل وصلتك رسالتي؟!
ما إن أكمل الشاب راي توملينسون «Ray Tomlinson» دراسته متخرجا من معهد «ماساشوستس» للتكنولوجيا عام 1965، حتى انضم إلى شركة تعمل مع وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» في مشروع واعد لبناء شبكة تواصل داخلية بهدف الربط بين المعاهد العلمية والجامعات في الولايات المتحدة.
ومع فريق العمل الطموح، شارك راي في تصميم الشبكة المطلوبة وتجريبها وتحسينها، ثم عكف على ابتكار أول برنامج لكتابة الرسائل عبر الكمبيوتر، ثم محاولة بعثها إلكترونيا عن طريق برنامج جديد لنقل الملفات بين جهازين يرتبطان بشبكة الـ Arbanet التي طورها مع شركته، وكانت تلك اللحظة التي ولد فيها الإميل أو البريد الالكتروني.
لكن «راي» لاحظ أن الرسائل كانت تصل المستخدمين دون تمييز مصدرها والتأكد منه وطبعا هذه كانت مشكلة كبيرة! ففكر في استعمال رمز فريد لا يستخدمه الأشخاص في أسمائهم، يوضع بين اسم المرسل والموقع الذي تبعث منه الرسالة. وقد ظل راي يجرب أزرار لوحة المفاتيح باحثا عن حرف غير متداول حتى وقع نظره على الرمز @ فكان هو خياره المناسب. «لولا استخدامه في عناوين البريد الإلكتروني لربما كان هذا الرمز منسيا الآن» يقول راي بعد ذلك بسنوات.
تطورت خدمات الإميل فيما بعد وتعددت الشركات التي تقدمها مع انتشار شكبة الأنترنت العالمية. وربما نسي الكثيرون من هو راي تومنيلسون، إلا أن رمزه @ ظل ضروريا في عالم العلاقات الإنسانية تتناقله الألسن وتداعبه الأصابع.
مجلة سكاكر : أطفال وأبطال : رواد حول العالم